العالم في طوابع البريد

رحلة في مجموعة طوابع بريدية

إحراق المسجد الأقصى في القدس – مصر 1970

في يوم 21 أغسطس 1969م أقدم سائح أسترالي بإشعال النار في الجامع القبْلي في المسجد الأقصى في القدس، ثالث أقدس مسجد عند المسلمين. و قد كان هذا السائح من الإنجيليين الصهاينة قد وصل إلى فلسطين كمتطوع في أحد الكيبوتسات ثم انتقل إلى القدس حيث أقام قرابة الشهر يزور المسجد يوميا بحجة التصوير في حين كان يعد خطة لإحراق المسجد بهدف إقامة معبد يهودي مكانه من أجل التعجيل بعودة المسيح.

Burning of Al-Aqsa Mosque 20 mil
حريق المسجد الأقصى 20 مليم – YT825

إحراق المسجد الأقصى

قام المجرم بإشعال النار في منبر المسجد التاريخي المصنوع من الخشب قبل قرابة ألف عام و الذي وضعه صلاح الدين الأيوبي في المسجد بعد تحرير القدس من الصليبيين. و قد امتدت النيران  من المنبر حتى أحرقت الربع الأمامي من المسجد و انهار سقفه. بالإضافة للمنبر التاريخي، أحرقت النيران أثاث و سجاد المسجد و مشغولات زخرفية تاريخية نادرة من الخشب و الجبص.  

Burning of Al-Aqsa Mosque 60 mil
حريق المسجد الأقصى 60 مليم – YT826

أهمية المسجد الأقصى لدى المسلمين

يعد المسجد الأقصى من أهم المواقع الدينية الإسلامية حيث أنه كان القبلة الأولى للمسلمين و هو ثالث المساجد المقدسة بعد الحرم الشريف في مكة المكرمة و المسجد النبوي في المدينة المنورة. و قد اكتسب المسجد أهمية إضافية لارتباطه بحادثة الإسراء و المعراج و ذكره في سورة الإسراء في القرآن الكريم.

قيام منظمة التعاون الإسلامي

أثار لهذا العمل الذي مسّ مقدسا هو ثالث الحرمين ردة فعل كبيرة في العالم الإسلامي، وقامت المظاهرات في كل مكان. و كان من تداعيات هذه الجريمة أن دعا الملك الحسن الثاني، ملك المغرب الدول العربية و الإسلامية للاجتماع في مدينة الرباط في 25 سبتمبر  1969. أقر الاجتماع خطة لترميم المسجد كما نتج عنه إنشاء منظمة المؤتمر الإسلامي والتي أصبحت تضم في عضويتها جميع الدول الإسلامية. و قد تغير إسم المنظمة و أصبحت تسمى اليوم منظمة التعاون الإسلامي.

ترميم المسجد الأقصى

استمرت أعمال ترميم المسجد بإشراف وزارة الأوقاف الأردنية و لجنة إعمار الأقصى حتى عام 1986 حيث تم افتتاح كامل مساحة المسجد للمصلين. و قد تم بناء منبر مشابه لمنبر صلاح الدين المحترق و تم وضعه في المسجد عام 2006. 

طوابع تذكارية

في عام 1970 أصدرت مصر مجموعة من طابعين بريديين في الذكرى الأولى للحريق بقيمة 20 و 60 مليم و يحملان رقم 825 و 826 في كاتالوج Ivert & Tellier.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.