العالم في طوابع البريد

رحلة في مجموعة طوابع بريدية

تأميم قناة السويس: 1956

في عام 1956 أصدر البريد المصري طابعا لتخليد تأميم قناة السويس. حيث أعلنت مصر قرار تأميم قناة السويس في 26 من تموز/ يوليو 1956، بعد 87 سنة على حفر و تشغيل القناة ذات الأهمية الإستراتيجية العالمية.

قناة السويس

قناة السويس هي ممر مائي اصطناعي تم حفره في الأراضي المصرية، ليربط بين البحر الأبيض المتوسط و البحر الأحمر. و يبلغ طول القناة 193 كيلومترا، تبدأ من ميناء بور سعيد شمالا و تنتهي بميناء بور توفيق جنوبا.  وتعتبر القناة أسرع ممر بحري بين قارتي آسيا و أوروبا، حيث توفر نحو 15 يوماً في المتوسط من وقت الرحلة عبر طريق رأس الرجاء الصالح.

حفر قناة السويس

بعد عدة محاولات استطاع السياسي الفرنسي فرديناند دليسبس (بالفرنسية: Ferdinand de Lesseps)‏ عام 1854 إقناع الوالي العثماني محمد سعيد باشا بمنحه امتيازا لحفر القناة و استغلالها لمدة 99 سنة. و قد التزمت الحكومة المصرية بتوفير 80% من العمال اللازمين لحفر القناة و التنازل عن كل الأراضي اللازمة لذلك لصالح الشركة الفرنسية التي ستقوم بالحفر. و قد دام حفر القناة عشر سنوات من 1859 إلى 1869 و شارك فيه ما يقرب من مليون عامل مصري، مات منهم أكثر من 120 ألف أثناء عملية الحفر نتيجة الجوع والعطش والأوبئة والمعاملة السيئة. 

Nationalization of the Suez Canal

تأميم قناة السويس – مصر 1956

تأميم قناة السويس

بعد نجاح ثورة الضباط الأحرار في مصر في يوليو / تموز 1952، وضعت مصر خططا تنموية طموحة للتنمية، كان أهمها إنشاء السد العالي لتوفير احتياجات البلاد من الكهرباء. لكن مصر جوبهت برفض البنك الدولي و  بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية، المساهمة في تمويل بناء السد. 

بسبب هذا الرفض الدولي اتخذ الرئيس المصري جمال عبد الناصر قراره بتأميم قناة السويس لاستخدام عائدات القناة في تمويل بناء السد. و قد قال عبارته المشهورة من مدينة الإسكندرية، “تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس العالمية شركة مساهمة مصرية”، في 26 من تموز 1956.

العدوان الثلاثي أو حرب السويس

بعد تأميم القناة دبرت كل من بريطانيا و فرنسا و إسرائيل مؤامرة لإعادة احتلال قناة السويس. و كانت المؤامرة تقضي بأن تهاجم إسرائيل مصر، ثم تتدخل بريطانيا و فرنسا لاحتلال القناة بحجة حماية الملاحة الدولية. بدأ العدوان الثلاثي على مصر بهجوم إسرائيلي على قطاع غزة و سيناء يوم 29 أكتوبر 1956، تبعه إنزال لقوات فرنسية و بريطانية لاحتلال مدينة بورسعيد، لكن المقاومة الشعبية الباسلة و الضغط الدولي أديا لتوقف العدوان و انسحاب القواة المعتدية من الأراضي المصرية.

طابع تأميم القناة:

أصدرت مصر عام 1956 طابعا بريديا بقيمة 10 مليمات لتخليد تأميم القناة. و يمثل الطابع خريطة قناة السويس و يحمل تاريخ التأميم و و عبارة “تأميم شركة قناة السويس – ضمان حرية الملاحة”.
مرجع الكتالوج: Yvert & Tellier رقم 384.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.