العالم في طوابع البريد

رحلة في مجموعة طوابع بريدية

مجزرة صبرا و شاتيلا : طوابع الأردن 1983

في سبتمبر 1982 ، ارتكبت مجزرة صبرا و شاتيلا على يد ميليشيات لبنانية متحالفة مع الجيش الإسرائيلي، مما أسفر عن مقتل حوالي 3000 مدني. صبرا وشاتيلا هما مخيمان للاجئين الفلسطينيين يقعان في الشطر الغربي من العاصمة اللبنانية بيروت.

الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982

في يونيو 1982 ، بدأ الجيش الإسرائيلي ، الذي كان يحتل أجزاء من جنوب لبنان ، غزوًا كبيرًا لباقي الأراضي اللبنانية متجها إلى العاصمة بيروت. تقدمت القوات الإسرائيلية في ظل مقاومة شرسة من المقاتلين الفلسطينيين واللبنانيين. و بعد قرابة الأسبوع، نجح الجيش الإسرائيلي في محاصرة الجزء الغربي من العاصمة بيروت الذي كان يستضيف قيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

Massacre of Sabra & Shatila 1
مجزرة صبرا وشاتيلا – الاردن – YT – 1092
 

حصار بيروت

تمكنت المقاومة البطولية لمقاتلي منظمة التحرير الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية من منع الجيش الإسرائيلي من دخول غرب بيروت. قام الجيش الإسرائيلي بقصف المدينة بحرا وجوا وبرا طوال سبعة أسابيع، وقطعت إمدادات الغذاء والماء والكهرباء ، واحتلت المطار وبعض ضواحيه الجنوبية ، لكنه لم يتمكن من تحقيق أي اختراق كبير.

Massacre of Sabra & Shatila 2
مجزرة صبرا وشاتيلا – الاردن – YT – 1093

اتفاق وقف إطلاق النار

بعد هذه المقاومة الطويلة لمدينة بيروت المحاصرة ، و مع تزايد الضغط الدولي، بدأت وساطة أمريكية بقيادة الدبلوماسي الأمريكي فيليب حبيب. و نتج عن المفاوضات اتفاق التزمت بموجبه إسرائيل بسحب قواتها من بيروت وعدم دخولها إلى المدينة مطلقًا ومغادرة منظمة التحرير الفلسطينية ومقاتليها بيروت. وقد أسند الاتفاق إلى قوة متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة مسؤولية ضمان سلامة سكان بيروت العزل من اللبنانيين والفلسطينيين و ضمان عدم دخول القوات الإسرائيلية إلى المدينة.

Massacre of Sabra & Shatila 3
مجزرة صبرا وشاتيلا – الاردن – YT – 1094

في 21 أغسطس ، وصل 350 مظليًا فرنسيًا إلى بيروت ، تلاهم 800 جندي من مشاة البحرية الأمريكية وقوات حفظ السلام الدولية و 400 جندي إيطالي للإشراف على مغادرة قوات منظمة التحرير الفلسطينية ، أولاً عن طريق السفن ثم براً ، إلى تونس واليمن والأردن وسوريا. 

بدأ رحيل المقاتلين الفلسطنيين في 26 آب / أغسطس ، وبلغ ذروته برحيل الزعيم الفلسطيني التاريخي ياسر عرفات في 30 آب / أغسطس 1982. 

Massacre of Sabra & Shatila 3
مجزرة صبرا وشاتيلا – الاردن – YT – 1095

مجزرة صبرا و شاتيلا

وبعد رحيل المقاتلين الفلسطينيين قررت القوة الدولية فجأة الانسحاب من بيروت في 13 أيلول / سبتمبر وترك المدنيين بلا حماية.

بعد يومين ، دخل الجيش الإسرائيلي الجزء الغربي من بيروت وحاصر مخيمي صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين. و بدعوى تطهير المخيمات من المقاتلين، أدخل الجيش الإسرائيلي عددا من المليشيات اللبنانية المتحالفة معه إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين.

Massacre of Sabra & Shatila 5
مجزرة صبرا وشاتيلا – الاردن – YT – 1096

بدأت الميليشيات المتحالفة مع الجيش الإسرائيلي بشكل منهجي في قتل جميع سكان المخيم ، في الشوارع وداخل المنازل. ومن جانبه قام الجيش الإسرائيلي بتوفير الإضاءة للمجرمين في ساعات الليل باستخدام قنابل الإنارة، كما قام بمنع المدنيين الفارين من المجزرة من مغادرة المخيمات. استمرت المجزرة لمدة ثلاثة أيام تحت حصار وإشراف الجيش الإسرائيلي. أثناء المجزرة تم دفن عدد غير معروف من الضحايا في مقابر جماعية داخل وحول المخيمين.

أعداد ضحايا المجزرة

وردت عدة تقارير تشير إلى عدد شهداء المجزرة ، لكن كان بينها تفاوت كبير في الأعداد. فقد خلصت لجنة التحقيق الإسرائيلية برئاسة يتسحاق كاهان في تقريرها النهائي من مصادر لبنانية وإسرائيلية إلى أن عدد الشهداء تراوح بين 700 و 800 ضحية. لكن الصحفي البريطاني روبرت فيسك أفاد بأن أحد ضباط المليشيا المارونية ، الذي رفض الكشف عن هويته ، قال إن عناصر المليشيا قتلوا 2000 فلسطيني. أما الصحفي الفرنسي الإسرائيلي أمنون كابليوك ، فقال في كتاب نُشر عن المجزرة إن الصليب الأحمر جمع 3000 جثة ، فيما جمع عناصر الميليشيات 2000 جثة إضافية ، ما يشير إلى مقتل ما لا يقل عن 3000 شخص في المجزرة.

من جانب آخر، خلص التحقيق الإسرائيلي الرسمي إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي أرييل شارون يتحمل “المسؤولية الشخصية” عن مجزرة صبرا وشاتيلا ، وأوصى بإقالته من منصب وزير الدفاع. وقد أدى تواطؤ شارون الواضح في المجزرة إلى تسميته “جزار بيروت” بين العرب. وحتى يومنا هذا لم يتم محاكمة أي من المسئولين عن هذه المذبحة.

Massacre of Sabra & Shatila 6
مجزرة صبرا وشاتيلا – الاردن – YT – BF – 35

مجموعة الطوابع:

صدرت هذه المجموعة من الطوابع عن المملكة الأردنية الهاشمية عام 1983. وتحمل الطوابع صوراً حقيقية للمجزرة نُشرت في الصحف في ذلك الوقت. المجموعة مكونة من 5 طوابع بقيم الوجه 10 ، 25 ، 40 ، 50 و 100 فلس ، وصحيفة أكبر حجما بقيمة وجه 100 فلس.

مرجع الكتالوج: Yvert & Tellier 492-496 and BF – 35

_______________
Total Page Visits: 2657

One thought on “مجزرة صبرا و شاتيلا : طوابع الأردن 1983

  1. الميليشيات في الدول العربية قامت وتقوم بحرب بالوكالة لصالح أسيادهم ببشاعة منقطعة النظير.إنها علاقة العبيد والسادة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.