العالم في طوابع البريد

رحلة في مجموعة طوابع بريدية

نزار قباني شاعر الحب والرومانسية: 2005

أصدر البريد السوري عام 2005 مجموعة من ثلاثة طوابع عن
أدباء سوريين معاصرين. يمثل هذا الطابع الشاعر السوري نزار قباني (1923-1998) أحد أشهر الشعراء العرب في القرن العشرين.

الطفولة والحياة المبكرة

ولد نزار توفيق قباني عام 1923 في حي مئذنة الشحم، أحد أحياء دمشق القديمة لعائلة عربية دمشقية عريقة في عالم الثقافة. حيث يعد جده أبو خليل القباني (1833 – 1903) من أعلام سوريا ورائد المسرح العربي ورائد المسرح الغنائي العربي وأول من أسس مسرحاً عربياً في القرن التاسع عشر في دمشق

The poet Nizar Qabbani : Syria 2005
الشاعر السوري نزار قباني: سوريا 2005

أثرت نشأة نزار قباني في عائلة رائدة في الثقافة والأدب على ظهور ميوله الفنية مبكرا. فقد أحبّ في طفولته الرسم والألوان، ثم توجه للخط العربي فتتلمذ على يد خطّاط يدويّ ومن ثم انتقل شغفه إلى الموسيقى، وتعلّم على يد أستاذ خاصٍ العزفَ والتلحين على آلة العود. ثُمّ رسا بالنهاية على الشعر، وراح يحفظ أشعار عمر بن أبي ربيعة، وجميل بثينة، وطرفة ابن العبد، وقيس بن الملوح. تتلمذ نزار قباني على يدِ الشاعر خليل مردم بِك الذي علّمه أصول النحو والصرف و من هنا بدأت علاقته مع الشعر قبل التحاقه بالجامعة.

التعليم والعمل الدبلوماسي 

غلاف ديوان قصائد مغضوب عليها
غلاف ديوان قصائد مغضوب عليها، صدر عام 1986، و يحتوي على عدد من القصائد السياسية الثورية عن حرية الوطن والإنسان.

في البداية درس الشاعر السوري نزار قباني في مدارس دمشق وحصل على البكالوريا من المدرسة العلمية الوطنية. ثم التحق بكلية الحقوق في الجامعة السورية وتخرج منها عام 1945. لكن علاقته بالشعربدأت في سن السادسة عشرة، عندما كتب قصيدة عن الشوق إلى الوطن خلال رحلة مدرسية إلى إيطاليا.

بعد تخرجه عمل في السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية السورية، وعين في السفارات السورية في الخارج. وانتقل في عمله الدبلوماسي بين عدة عواصم منها القاهرة ولندن وبكين وأنقرة ومدريد حتى استقر في بيروت. لاحقا، استقال نزار قباني من وزارة الخارجية عام 1966 وتفرغ للشعر في بيروت حيث أسس دار نشر خاصة باسم “منشورات نزار قباني“.

أعماله الشعرية

تميز نزار قباني بالشعر الرومنسي وبشعر الغزل إلا أن أشعاره منذ البداية كانت مثار جدل لشدة جرأتها حتى اتهم بالإباحية. فقد أثارت قصائد أول دواوينه الشعريّة «قالت لي السمراء» الذي نشره عام 1944 أثناء دراسته الجامعية، جدلًا في الأوساط التعليمية في الجامعة.

ولاحقا أثناء عمله الدبلوماسي في منصف الخمسينات أثارت قصيدتهخبز وحشيش وقمرعاصفة شديدة وصلت إلى البرلمان حيث كانت هناك مطالبات بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي.

من الحب إلى السياسة

نقلت هزيمة 1967 شعر نزار قباني نقلة نوعية من شعر الحب إلى شعر السياسة والرفض والمقاومة.  فكانت قصيدة ” هوامش على دفتر النكسة ” نقدا جارحا لتقصير الأنظمة العربية، مما آثار عليه الغضب وأدى إلى منعه من دخول عدد من الدول العربية.

ثم في عام 1974 كتب نزار قصيدته الشهيرة في حب دمشق والتي يتفاخر فيها بنصر أكتوبر/تشرين 1973 و هي بعنوان” ترصيع بالذهب على سيف دمشقي:

شمس غرناطةَ أطلت علينا

بعد يأس وزغردت ميسلون

وضعي طَرحَةَ العروس لأجلي

إنَّ مَهْرَ المُناضلات ثمينُ 

نحنُ عكا ونحنُ كرمل حيفا

وجبال الجليل.. واللطرونُ

كل ليمونة ستنجب طفلًا

ومحالٌ أن ينتهي الليمونُ

 وكان لدمشق وبيروت حيِّزٌ خاصٌّ في أشعاره لعلَّ أبرزهما «القصيدة الدمشقية» و«يا ست الدنيا يا بيروت»، حيث يعلن في الأولى حبه لدمشق:

 

هذي دمشق.. وهذي الكأس والراح

إني أحب… وبعـض الحـب ذباح

 

أنا الدمشقي.. لو شرحتم جسدي

لسـال منه عناقيـدٌ.. وتفـاح

 

ولو فتحـتم شراييني بمديتكـم

سمعتم في دمي أصوات من راحوا

 

زراعة القلب.. تشفي بعض من عشقوا

وما لقلـبي –إذا أحببـت- جـراح

دواوين نزار قباني

غلاف ديوان قصائد متوحشة 1970
غلاف ديوان قصائد متوحشة، صدر عام 1970، يتضمن رسالة من تحت الماء، قارئة الفنجان، اختاري، و قصائد أخرى.

أصدر نزار قباني عددا كبيرا من دواوين الشعر، تصل إلى 35 ديواناً، كتبها على مدار ما يزيد على نصف قرن أهمها ” طفولة نهد، الرسم بالكلمات ، قصائد ، سامبا ، أنت لي ” . وله عدد كبير من الكتب النثرية أهمها: ” قصتي مع الشعر، ما هو الشعر ، 100 رسالة حب”. وكانت آخر مجموعاته ” أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء” عام 1993. بالإضافة للرومنسية و الغزل كتب نزار قباني قصائد كثيرة ذات طابع اجتماعي و سياسي و وجداني.

عاش نزار قباني آخر سنوات حياته في شقة بالعاصمة الإنجليزية و توفي فيها يوم الثلاثين من أبريل/ نيسان 1998 .

_______________
Total Page Visits: 372

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.